جلال

جلال


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 كفى بالمرء كذبا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الادارة العامة

avatar

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 06/08/2011

مُساهمةموضوع: كفى بالمرء كذبا   الأحد أغسطس 21, 2011 1:17 am

عن أبي هريرة - رضي الله تعالى عنه - قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع )
أخرجه مسلم .



فيه الحذر من كثرة الكلام ، وأنها قد تؤدي بصاحبها إلى التزيّد في القول .
من جميل كلام النووي رحمه الله في رياض الصالحين فيما معناه ، أن الكلام إما أن يكون خيرا يؤجر العبد عليه ، أو أن يكون شرا يأثم العبد عليه ، أو أن يكون مباحا وعليه أن لا يوغل في المباحات لأنها قد تجر إلى الخطيئات ،
وفي الحديث أيضا الحذر من عدم التثبت فيما يقول :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا وفي قراءة: {فتثبتوا}
لأن عدم التثبت ينبني عليه أشياء : اتهام بريء ، تبرئة متهم ، الغلو في القول ، أو الغلو في الذم .

والعاقل المسلم البصير في أمر دينه المحتاط لنفسه وجوارحه عليه أن يتثبت فيما يقول ، وبخاصة في نقله للكلام :


أخا العلم لا تعجل لعيب مصنف ***** ولم تتيقن ذلة منه تعلم .
فكم أفسد الراوى كلاما بنقله ***** وكم حرف المنقول قوما صحفوا .
وكم ناسخ أضحى لمعنى مغيرا ***** وجاء بشئ لم يرده المصنف .



الحذر من نقل الأخبار عن عواهنها بل لا يعلم عنك هذا ، فأنت مذموم
كفى بالمرء كذبا ،
وفي الحديث الآخر : بئس مطية الرجل زعموا
بئس كلمة تقبيح وذم وتشنيع ، وأولى الناس بالبعد عنها ، دعاة الخير ، ومن قدَّمَهم الناس في مساجدهم وعلى منابرهم ، وفي مجالسهم هم أولى الناس بها فهم قدوة الناس ، وهنا يقال الإشاعات ، تلك الإشاعات التي يتناقلها الناس أو كثير من الناس .


الإشاعات تفرق القلوب قبل الأبدان ، والواجب عليك شرعا

أن تقتل هذه الإشاعة في مهدها إذا لم يكن صاحبها متأكدا منها ، وأن تذكره بالله ، وأن تحذره من مغبة الضرر المتعدي .

الذي يقع فيه الناقل وما يقع فيه السامعون وزره عليهم لا ينقص من أوزارهم شيئا ، إشاعات فيها اتهامات وقدح في أديان
وقدح في أعراض ، تشويه سمعة بمجرد التشفي في نقل هذه الإشاعة .


فالحذر كل الحذر من أن يكون طالب العلم مطية بلسانه لنقل الأخبار ؛ ولهذا يدخل الكذب والغيبة والنميمة في جعبة الإشاعة ، فالحذر أيها الأكارم ، والواجب علينا جميعا إذا سمعنا خبرا يتناقله الناس أن لا نعين في نقله .
أخـــــيراً
أختم لكم أيها الأكارم بالحذر من التسرع في الإشاعات وبخاصة فيما يتعلق بأهل العلم الراسخين ،
وبخاصة إذا كانت تلك الشائعة مستمرة , فعليك أن تكون سببا في دفنها ، وفي زجر من قالها وتذكيره بالله عز وجل

بقلم /محمد أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://galal.forumegypt.net
 
كفى بالمرء كذبا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جلال  :: القسم الإسلامي :: الحديث الشريف-
انتقل الى: